أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الثلاثاء, 10 أبريل, 2018 - 05:29 م
تم مشاهدته 6 مرة

 

أعلنت وزارة الخارجية، أنها قامت، اليوم الثلاثاء، بتسليم مسئولي وزارة الآثار، عدد ثلاث قطع أثرية مصرية تم تهريبها من منطقة وادي الملوك فى مصر عام 1927، وظلت مهربة إلى أن تم عرضها للبيع فى صالة مزادات بمدينة نيويورك وضُبطت من قبل السلطات الأمريكية.


وقالت السفيرة د. هبة المراسي، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، إنه تم تسليم القطع الثلاث إلى لجنة تابعة لوزارة الآثار، والتي أثبتت بعد فحص ومعاينة القطع المستردة إنها قطع أثرية مصرية تعود إلى الحضارة المصرية القديمة، وتمثل أجزاءً أدمية محنطة (رأس ويدان)، وأنه سيتم التعرف على تفاصيل أكثر بشأنها بعد إجراء الفحوصات اللازمة عليها.


وأضافت مساعد وزير الخارجية، بأن القطع الأثرية قد تم إرسالها إلى وزارة الخارجية من القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية في نيويورك بعد استلامها من وحدة مكافحة الإتجار فى الآثار بمكتب المدعى العام الأمريكي، وذلك بعد تنسيق استمر منذ شهر نوفمبر 2017، حيث حرص مكتب المدعى العام الأمريكى على إعادة القطع إلى موطنها الأصلي فور التحقق من مصريتها، وهو الأمر الذي يعكس العلاقات المتميزة بين مصر والولايات المتحدة فى مجال مكافحة تهريب الآثار وحماية التراث والتاريخ المصري.

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.