أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الأربعاء, 11 أبريل, 2018 - 03:50 م
تم مشاهدته 9 مرة

حذر الأطباء من أن فقدان الوزن يمكن أن يكون علامة على السرطان، وليس صحة جيدة، كما وجدت دراسة لجامعة أكسفورد أن فقدان الوزن له صلة مباشرة بالسرطان، وذلك حسبما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني. ويريد الأطباء من  الوكالة الوطنية للصحة والسلامة في مدينة "نيس" الفرنسية إصدار توجيهات جديدة للأطباء تحثهم على توخي مزيد من الحذر من فقدان الوزن، وعلى الأطباء أن  يكونوا منتبهين بشكل خاص تجاه المرضى الذين يصلون للتعيينات بعدة جرامات أخف، كما كشفت دراسة  أجرتها جامعة أكسفورد أن فقدان الوزن يرتبط مباشرة بالسرطان بما في ذلك الأمعاء والمبيض والبروستات.

كما أوضحت المجلة البريطانية العامة أنها نظرت في 25 دراسة قامت على العلاقة بين فقدان الوزن والسرطان، وتوصلوا إلى أن الأطباء قد يتغاضون عن فقدان الوزن كإشارة مبكرة للسرطان، ويرجع ذلك جزئيًا إلى فشل المرضى في ذكر ذلك، ووجدت الدراسات أن المرضى الذين تجاوزوا الستين وتعرضوا لفقدان الوزن "غير المتوقع" كانوا أكثر عرضة بنسبة 3% لأنواع من السرطان

وتشمل الأنواع الأكثر ظهورًا للأشخاص الفاقدين للوزن، سرطان الأمعاء والبروستاتا والمبيض والبنكرياس والحلق والرئة والكلى والقناة الصفراوية وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الدم، وكتب الدكتور برايان نيكلسون، المؤلف الرئيسي والطبيب العام في جامعة أكسفورد: "من المحتمل أن الأطباء غير المتخصصين لا يتعرفون على فقدان الوزن كأعراض محتملة للسرطان وأنهم لا يتحققون في ذلك حتى تظهر أعراض أخرى".

وقال الدكتور ريتشارد رووب، الرئيس السريري للإصابة بالسرطان في الكلية الملكية للأطباء العموميين: "سيكون الأطباء دائمًا متيقظين عند تقديم أي أعراض قد تشير إلى السرطان، بما في ذلك فقدان الوزن غير المبرر، مع الاعتراف بأن هذا قد يكون أحد أعراض العديد من الأمراض الأخرى الأكثر شيوعًا".

وأضاف رووب: "نحن نتفق مع توصيات الباحثين بأن الممارسين العامين يحتاجون إلى وصول أفضل إلى أدوات التشخيص حتى نتمكن من إحالة المرضى على نحو ملائم إما لاستبعاد تشخيص السرطان أو تأكيده".

ومعدلات البقاء على قيد الحياة للسرطان في المملكة المتحدة هي أقل من البلدان الأوروبية الأخرى، وقد تم ربط هذا مع العلامات المفقودة في وقت مبكر، لكن الأطباء يشيرون إلى أن العديد من الأعراض الأولية غامضة وتسببها عادة ظروف أخرى أقل خطورة، كما أنهم يتعرضون لضغوط من مديري هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة بسبب خفض عدد المرضى الذين ابتعدوا عن إجراء الاختبارات التشخيصية لتوفير المال.

 

 

 

 

 

 

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.