أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
السبت, 9 يونيو, 2018 - 07:53 م
تم مشاهدته 17 مرة

 

 

سارة علي

وصلنا إلى مونديال 1970، تلك النسخة التاسعة من بطولة كأس العالم التي استضافتها دولة المكسيك، بعد صراع شرس في التصويت بينها وبين الأرجنتين حتى حصدت الأولى أعلى الأصوات، وأقيم اجتماع الفيفا وقتها في العاصمة اليابانية "طوكيو".

 

خرجت الاحتفالات في حواري وشوارع المكسيك بإعتبارها أول دولة في قارة أمريكا الشمالية تنال شرف استضافة تلك البطولة في نسختها التاسعة، لتصبح أيضًا أول دولة تستضيف البطولة خارج قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية.

 

حرب عنيفة بين هندوراس وسلفادور :

 

شهدت التصفيات المؤهلة لمونديال 70 أحداث مؤسفة بالجملة، ساهمت تلك الأحداث في اشتعال حرب من أكثر الحروب عنفًا في التاريخ بسبب كرة القدم، حيث وضعت قرعة الفيفا المنتخبين في مواجهة صعبة يجب حسم تأهل واحد منهما فقط للمشاركة في مونديال كأس العالم بالمكسيك.

 

وأقيمت أول مباراة بينهم في هندوراس، ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال، فازت هندوراس على ملعبها، ومن شدة حماس الجماهير الهندوراسية قاموا بالاعتداء على عدد من جماهير سلفادور داخل الملعب وخارجه، الأمر الذي تطور فيما بعد لمهاجمة الأحياء التي يعيشوا بها داخل هندوراس وحرقها.

كأس العالم

الأمر الذي أدى إلى هروب جماهير سلفادور المتواجدة داخل هندوراس لبلادها حتى جاء موعد المباراة الثانية والمقرر إقامتها في سلفادور، وفي مفاجأة من العيار الثقيل حسمت سلفادور المباراة بالفوز لصالحاه وأخذت جماهير الهندوراس قسط عالي من الضرب والاعتداءات والإهانات مثلما فعلت جماهير هندوراس فيهم في بلادهم.

 

أما عن الفيفا فلم تتدخل قط في تلك التصرفات الصبيانية والاعتداءات بين الجمهورين، فقط خرج رئيس الفيفا ليعلن موعد المباراة الفاصلة بين الثنائي لضمان تأهل أحدهم بشكل نهائي، وبالفعل حسمت سلفادور تأهلها للمشاركة في مونديال كأس العالم للمرة الأولى، لكن ماذا حدث بعد انتهاء تلك المواجهة ؟!!

كأس العالم

 انتشرت في وسائل الإعلام بين البلدين أخبار بالجملة تفيد بتمركز قوات الجيش للبلدين على طول الحدود بينهما، استمر الحال حتى عادت طائرة منتخب سلفادور للبلاد سالمة، وانتهكت طائرة من هندوراس الأجواء الجوية لسلفادور، كما أطلقت النيران على كتيبة من السلفادور داخل أراضيهم.

 

وعلى الجانب السلفادوري، فقد رد بهجوم واسع النطاق على هندوراس، حيث دخلت القوات السفادورية إلى مسافة 40 كيلو متر داخل حدود هندوراس، لم تتراجع الأخيرة بل أرسلت طائراتها لضرب مدنيين في سلفادور بالقنابل.

كأس العالم

 

استمر الحال بهذا الشكل لمدة 100 ساعة أي اكثر من ثلاث أيام، حتى تدخلت بعض الدول الوسطاء بينهم وانتهت الحرب التي قد اندلعت بالأساس بسبب مباراة كرة قدم، راح ضحية تلك الأحداث المؤسفة قرابة الـ 6 آلاف شخص فيما أصيب 12 ألف، وتم تشريد 50 ألف شخص في البلدين.

 

لكن ما سر مؤامرة الفيفا وعلاقتها بالحرب الباردة التي تمت ممارستها خلال مونديال 74 للإطاحة بالاتحاد السوفيتي من البطولة ؟!.. التفاصيل في الحلقة المقبلة!.

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.