أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الاثنين, 5 مارس, 2018 - 03:29 م
تم مشاهدته 323 مرة

" زيارة أمير يقود انفتاحا في بلاده "،  ذلك هو عنوان زيارة الأمير محمد بن سلمان الأولى لمصر منذ توليه منصب ولاية العهد في المملكة العربية السعودية،  فالزيارة فيها كثير من الأحداث التي تؤكد رغبة الشاب الثلاثيني في إخراج شعبه من دائرة المحافظة التي عاش فيها طوال مايقرب من من 8 عقود.

 

لم تكن زيارة الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، إلى مصر تحتاج إلى الكثير كي تصنف بـ " التاريخية " بامتياز،  فالزيارة هي الأول له منذ توليه منصبه كبير والذي سمح له بقيادة أكبر حملة تغييرات اجتماعية واقتصادية وسياسية في المجتمع السعودي الذي طالما عُرف بـ "المحافظا جدا " ، وبات الآن لا يعرف مصيره حتى انتهاء رؤية الأمير "الشاب" القومية 2030.

 

حل الأمير الشاب إلى القاهرة في زيارة تستمر لمدة ٣ ايام بصحبة وفد اقتصادي وسياسي وأمني كبير ،وكعادته لم يضيع وقتا حتى الآن فمع ساعات الزيارة الأولى وقع اتفاقيات اقتصادية وثقافية وعقد جلسة مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحث فيها الكثير والكثير حول الأوضاع في المنطقة والتعاون الثنائي.

 

ووفق برنامج الزيارة الحالية للأمير فإنه سيقوم خلال الزيارة بزيارة الكنيسة المرقسية كأول أمير سعودي يقوم بالأمر بالإضافة إلى زيارة دار الأوبرا المصرية لمشاهدة مسرحية "سلم نفسك" في زيارات لها دلالتها الثقافية بحسب الدكتور طارق فهمي استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

 

وظهر الأمير الشاب سريعا على السطح منذ ثلاثة سنوات مع تولى والده الملك سلمان بن عبدالعزيز، الحكم في البلاد وتعيينه وزيرا للدفاع وقائد لعملية عاصفة الحزم التي يقودها التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن ضد مليشيا الحوثي في اليمن، ومنذ ذلك الحين وبرز الأمير علي الساحة السعودية ومع الوقت تولى معظم الشئون الداخلية في بلاده بمساعدة ابيه وسط حالة من الغضب داخل بعض أفراد الأسرة المالكة وفق مراقبين.

 

وبالتزامن مع الأمر بدء سلمان حملة اجتماعية انفتاحية، فقام بن سلمان بالسماح للمرأة بقيادة السيارة لأول مرة في التاريخ السعودي، في قرار سينفذ العام الجاري، بالإضافة إلى فتح اول دار للسينما بالإضافة إلى مسارح جديدة في خطوات انفتاحية أثارت انتباه العالم وقنوط البعض في المجتمع السعودي وخاصة المحافظيين الذين يخشون عل بنيان المجتمع السعودي ومظهر الدولة كدولة حامية للإسلام والمسلمين ومصدر دعوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

و ستنظم المملكة خلال الفترة القادمة اول حفلة موسيقى جاز، وأول حفل غنائي مختلط بين الرجال والنساء يحييها الفنان تامر حسني، مع بعض الضوابط مثل عدم التدخين وعدم التراقص والتمايل وعدم اصطحاب الأطفال خلال الحفل.

 

ويقول الدكتور طارق فهمي للموقف أن الأمير محمد بن سلمان هو شخص يريد أن يظهر نفسه أمام العالم بمظهر المنفتح للحوار مع الجميع وهنا تكمن أهميته لزيارة الأزهر والكنيسة قبل زيارته للخارج في جولته الكبيرة التي تشمل بريطانيا وفرنسا وأمريكا، موضحا أن الرجل شخصية منفتحة ثقافيا وله رؤية يريد أن يطبقها في بلده التي كانت لسنوات بلدا منغلقا.

 

وأكد فهمي أن الزيارة التاريخية لبن سلمان لمصر ستؤثر على التحولات الاجتماعية التي يخوضها في بلاده فهو يريد أن يتعرف أكثر على الثقافة المصرية المؤثرة على محيطها الإقليمي كله، متابعا أن الزيارة أيضا تمثل أهمية سياسية واقتصادية وأمنية للبلدين

 

 

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.