أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الاثنين, 9 أبريل, 2018 - 03:42 م
تم مشاهدته 9 مرة

هجوم جديد تعرض له مطار التيفور العسكري بريف حمص وسط سوريا، هجوما يأتي عقب تقارير عن هجوم كيميائي جديد يشتبه حدوثه في مدينة دوما بالغوطة الشرقية. 


الهجوم في البداية تم إتهام الولايات المتحدة الأمريكية بتنفيذه قبل أن تحسم الأمور من وزارة الدفاع الروسية ومصدر عسكري سوري وسقط خلاله إيرانيين. 


وتم الهجوم بحسب المعلومات المتاحة عن طريق طائرتين اف 15 إسرائيليين اطلقتا 8 صواريخ من المجال الجوي اللبناني ولم تقتحما المجال الجوي السوري خوفا من تكرار حادثة فبراير الماضي التي أدت لسقوط إحدى الطائرات الإسرائيلية لأول مرة منذ عام 1982. 


يقع المطار بريف حمص الشرقيّ، واسمه الحقيقيّ مطار "طياس" ويبعد 85 كيلو مترًا عن مدينة حمص شرقا، ويعدّ المطار من أكبر المطارات العسكريّة في سوريا، وموقعه ذو أهميّة إستراتيجيّة لقربه من العراق.


يحوي المطار 54 حظيرة أسمنتيّة "هنكار"، ويحوي أعدادًا كبيرة من الطائرات أبرزها حديثة من نوع ميغ 29، وميغ 27، وسوخوي 35، وله مدرج رئيسيّ وآخر فرعيّ بطول 3.2 كيلو متر.


كما يحوي عدّة أسراب للطائرات حسب نوعها، فالسرب الأول والخامس من نوع ميغ 25، والثاني طائراته من نوع SU-22-M-4، وسرب آخر طائراته من نوع SU-24MK، كما يحتوي على سرب احتياطيّ مكوّن من 24 طائرة مجهّزة بأي لحظة للتحليق الفوريّ من المدرج الاحتياطي الفرعيّ.


ويوجد داخل المطار دفاعات جويّة متطورة جدًّا، ورادارات قصيرة التردد المحمولة على سيارات، وقرابة 136 آلية عسكرية بينها دبابات متطورة طراز T82.
ومن ناحية أعداد الضبّاط يتواجد فيه 68 ضابطًا من روسيا وإيران وكوريا الشماليّة وخبراء من الدول السابقة إضافة إلى فنزويلا، و71 ضابطًا سوريًّا برتب لواء وعميد وعقيد، و 280 صف ضابط وجندى، وذلك بحسب ما تحدثت عنه المعارضة السورية في 2014.


وتعرض المطار خلال السنوات الماضية في عمر الثورة السورية لهجمات من المعارضة السورية المسلحة المنتشرة في المنطقة من جانب وتنظيم داعش الإرهابي أيضا.

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.