أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الأحد, 28 أكتوبر, 2018 - 12:03 م
تم مشاهدته 8 مرة

نظرًا لغياب التدريس من الفصول الدراسية، اكتفى أولياء الأمور والطلاب بالحضور الظاهري في المدارس، ففور أن يقرع جرس الرحيل، يفروا الى مراكز الدروس الخصوصية ظنًا بإن هناك سيكون اهتمام مكدس، ويعتقد الطلاب أن الأموال التي يدفعونها للمدرسين ستخرج منهم طلبة ناجحين قادرين على تحقيق ما تمنوا وحلموا في رحلتهم العلمية.

وفي الأيام القليلة الماضية، شهدت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من مقاطع الفيديو من داخل بعض مراكز الدروس الخصوصية والتي توثق اعتداء المدرسين بالسب والضرب على الطلاب.

كما انتشر فيديو آخر لمدرس يقوم بشرح مادة "الأحياء" لطلبة في الصف الثانوي، وسط إلقاء كلمات تحمل لإيحاءات جنسية وسط جلوس الطلاب في خجل يحاولون أن يتواروا بوجوههم بعيدًا عما يقوله.

 

 

التعليم تبحث مشروع تجريم الدروس الخصوصية

في هذا الصدد خرجت وزارة التعليم بتصريحات اليوم السبت، تؤكد على اعتكافها لإعداد مشروع قانون سيقدم لمجلس النواب، بعد موافقة مجلس الوزراء، بشأن تجريم الدروس الخصوصية؛ ضمن آليات الوزارة للقضاء على تلك الظاهرة.

وأوضحت الوزارة أن القانون سينظم فرض عقوبات مالية كبيرة ،والحبس لأصحاب المراكز غير المصرح لها من الوزارة، للتعامل مع الطلاب من سن 6 إلى 18 سنة، والممارسين لمهنة التدريس دون تصريح.

وأكدت أن المشروع سيتضمن موادًا لتغليظ عقوبة التعدي على المنشآت التعليمية والمعلمين في أثناء تأدية مهام عملهم، والتي قد تصل إلى السجن لمدد متفاوتة.

ولفت إلى أنه يتضمن تعديل مادة بقانون التعليم الحالي، لوضع مادة جديدة من شأنها رفع سقف العقوبات المنظمة للتعامل ما بين الطلاب والمعلمين، والتي ستصل للفصل فورًا في حالة ثبوت المخالفة، التي لا تليق بالمؤسسة التعليمية.

ونوه نائب وزير التعليم، على أن الوزارة ستضع للمرة الأولى، مادة خاصة لإثابة المعلمين والطلاب المتميزين نظير آداء أفضل ونشر ثقافة الأخلاق والقيم الحميدة في المجتمع.

 

 

هل يوافق الطلاب على إلغاء الدروس الخصوصية؟

في البداية قال "مصطفي" طالب بالصف الثاني الثانوي:" والله المدرسين مبقناش نستفاد منهم أي حاجة، يا ريت يلغوها بدل ما بندفع دم قلبنا ومفيش أي استفادة".

وأكد مصطفي:" المدرسين معندهمش ذمة، بيحطونا في سِنتر ميتعداش متر خمسين واحد فوق بعض.. يبقى الفصل أرحم، بس فين المدرسين".

وقالت سامية والدة أحد الطلاب بالمرحلة الإعدادية:" الأولاد بتخرج من المدرسة على الدروس لا بيستفادوا من هنا ولا من هنا ".

وطالبت"شيماء" سرعة تنفيذ القرار وغلق المراكز الخصوصية وتطبيق العقوبة بدلا منها على المدرسين الذين يمتنعون على التدريس داخل الفصول.

أحد المعلمين:" اللي بيحصل من الوزارة مش هيتنفذ لإن الطلبة هترجع للدروس تاني "

قال أحد مدرسين اللغة العربية – رفض ذكر أسمه- أن الأهالي والطلاب يلجأون للمراكز الخصوصية نظرًا أن هناك تكدس كبير بالمدارس ومهما بدى المدرس من الشرح العدد ضخم، مما يجعل الأغلبية تفقد التركيز".

وتابع:" هو قرار الوزارة سليم ولكن هيقدروا يتحكموا فيه إزاي، هيفتشوا بيت بيت ؟".

ولفت المصدر الى أن الطالب يختار المدرس الذي يفهم منه ومراكز التقوية ليست بالسوء الذي يروجه البعض.

 

مجلس النواب يؤيد قرار حظر الدروس الخصوصية

في هذا السياق قالت ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن القرار له أهمية كبرى تعود بالنفع على الطالب والأهل في المقدمة والمدرسين في المقدمة التالية.

وأكدت نصر لـ"الموقف" على أن الدروس الخصوصية تشكل عبئًا كبيرًا على أولياء الأمور،و سيزول كل هذا بمجرد حصر المراكز الخصوصية ،مشيرة إلى أنه حينها سيركز المعلمون على الشرح في الفصول لإن هذا دورهم الأساسي.

وتابعت نصر: " على الوزارة الاتفاق مع قوى الامن ومديريات المحافظات بضبط المراكز الخصوصية وجرد من يخالف القانون. "

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.