أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الثلاثاء, 23 أكتوبر, 2018 - 03:06 م
سعود القحطاني وجمال خاشقجي
سعود القحطاني وجمال خاشقجي
تم مشاهدته 22 مرة

"سعود القحطاني" هو أحد أكبر المستشارين في الديوان الملكي السعودي، الذي أقيل منذ أيام وذلك على خلفية مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، لا يُعرف بالتحديد دور الرجل الكامل في الديوان الملكي السعودي لكن مراقبون قالوا إنه يعتبر من الأشخاص المقربيين لولي العهد السعودي.

 

وهذا يجعل الأمير الشاب ذو الطموح الكبير في حرج كبير، في ظل أصابع الاتهام الكثيرة التي توجه له بالتورط في قضية الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

 

وغاب "القحطاني" عن الأضواء تمامًا في القضية، وذلك حتى الجمعة الماضية عندما أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، قرارًا إعفاءه من منصبه بالإضافة إلى اللواء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخباات السعودية و3 من الضباط الكبيرة في الجهاز.

 

تبع ذلك تسريبات بأن القحطاني والعسيري قاما بتشكيل الفريق المتهم بتنفيذ العملية والمكون من 15 شخصًا وعلى رأسهم ماهر مطرب العقيد في الاستخبارات السعودية.

 

لم يتأخر تعليق القحطاني على الإقالة، حيث غرد القحطاني على حسابه :"أتقدّم بجزيل الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، وسموّ سيدي ولي العهد الأمين، على الثقة الكبيرة التي أولياني إياها، ومنحي هذه الفرصة العظيمة للتشرّف بخدمة وطني طوال السنوات الماضية”، وتابع “سأظل خادمًا وفيًّا لبلادي طوال الدهر، وسيبقى وطننا الغالي شامخًا”.

 

وبرغم تزامن إقالته مع التحقيقات حول قضية جمال خاشقجي، وإعلان النيابة العامة السعودية إعتقال 15 شخصًا هم الفريق المتهم بالقضية بالإضافة إلى 3 أخرين لم تكشف عن هويتهم.

 

أوضح مصدر رفيع للوكالة رويترز أن القحطاني تم احتجازه لمدة ما، -بعد إقالته من قبل الملك سلمان-، لكنه واصل نشر تغريدات على حسابه في "تويتر"، بينما أظهر مصدر آخر مقرب من العائلة الملكية أن المستشار الملكي السابق لا يعتبر معتقلا.

 

وعقب تعليقه الأول بأيام، عاد القحطاني للتغريد مجددًا قائلًا :"هناك فارق جوهري بين عقلية المواطن السعودي وبين المقيمين والمجنسين في جزيرة تنظيم الحمدين.

المنصب بمفهومنا هو تكليف ومسؤولية وطنية، بينما هم يرونه وسيلة للاسترزاق ووزيادة الأرصدة البنكية، كل سعودي هو جندي ولائه لله ثم لمليكه ووطنه لا يمكن أن يفهموا الفرق. فهي أشياء لا تشترى".

 

وبرغم تلك التغريدات التي يعود بها القحطاني إلى عادته القديمة لمهاجمة قطر خاصة في أعقاب المقاطعة مع قطر يونيو من العام العام الماضي، والتي تنم عن شخص يريد أن يبعد عن نفسه الحديث أو الإتهامات.

 

لكن مصادر مطلعة تحدثت لرويترز مساء أمس أن القحطاني حضر القنصلية السعودية في اسطنبول يوم مقتل خاشقجي عبر تطبيق "سكايب" للاتصال بالفيديو، وأدار من خلاله عملية استجواب خاشقجي.

 

وأوضحت "رويترز" أن القحطاني بدأ، في لحظة ما، يوجه الشتائم إلى خاشقجي الذي تحدث معه عبر الهاتف، وقالت مصادر تركية وعربية إن الصحفي السعودي رد على هذه الإهانات.

 

وذكر مصدر تركي استخباراتي للوكالة أن التلاسن أسفر عن أن القحطاني أمر أعضاء فريق الأمن السعودي، الذي ضم 15 شخصا بالتخلص من الصحفي، وقال لهم: "ائتوني برأس هذا الكلب".

 

والقحطاني ولد بمدينة الرياض في 7 يونيو عام 1978 وتلقى تعليمه الأولي بمدارس الرياض، وأتم تعيلمه الثانوي في معهد العاصمة النموذجي.

 

وحصل على الثانوية العامة من معهد العاصمة، وبكالوريوس قانون من جامعة الملك سعود، وماجستير من جامعة نايف العربية تخصص عدالة جنائية، كما حصل على دورة تأهيل الضباط الجامعيين في القوات الجوية السعودية.

 

وفي عام 2015 تولى سعود القحطاني منصب المشرف العام على "مركز الدراسات والشؤون الإعلامية" في الديوان الملكي، وكذلك منصب مستشار في الديوان الملكي بمرتبة وزير، بالإضافة للمهام الموكلة له.

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.