أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
السبت, 25 أغسطس, 2018 - 03:51 م
تم مشاهدته 67 مرة


قرار وصفته منظمة التحرير الفلسطينية بالفاضح، القرار أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية بإعادة توجيه مساعدات أمريكية بقيمة 200 مليون دولار كانت توجه للضفة الغربية وقطاع غزة، في وقت الحديث عن قرب الإعلان عن صفقة القرن.


وقبل أيام قليلة تم الكشف عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن ما يسمى "بصفقة القرن" خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، في ظل توقع  مصادر أن الصفقة قد تعطلها الأنتخابات المبكرة الإسرائيلية المرتقبة، بالإضافة إلى معارضة دول مصر والسعودية والسلطة الفلسطينية نفسها لخطة التسوية، بالتزامن مع فشل واضح يراه مراقبون لجولة صهر الرئيس الأمريكي جوريد كوشن إلى المنطقة.

 

تسريع فرض صفقة القرن
"القرار الأمريكي يسعى إلى تسريع فرض صفقة القرن المرتقبة".. هكذا بدأ  المحلل السياسي ، الدكتور أيمن الرقب، الأستاذ في جامعة القدس، حديثه لـ" الموقف "، مضيفًا أن القرار ليس بالقاسي بشكل كبير على السلطة الفلسطينية؛ لأن الولايات المتحدة الأمريكية سبقت أن ألغت مساعدات بقيمة 240 مليون دولار سابقًا عن السلطة الفلسطينية وحركة حماس.

 

أمريكا ترغب في إنهاء منظمة الأونروا
وأشار "الرقب" في تصريحات خاصة لـ"الموقف" إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ترغب بقوة في إنهاء منظمة الأونروا لإغاثة اللاجئين في غزة، وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، قد وصف سابقًا منظمة الأونروا بالنظام الفاشل.

 


وفي السياق ذاته، قال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن القرار الأمريكي الأخير جاء بعد مراجعة لـ "ضمان أن تلك المخصصات تنفق بما يتسق مع مصالح الولايات المتحدة".


وفي يوم الجمعة، قال متحدث باسم الخارجية إن القرار بـ "إعادة" توجيه المخصصات إلى "مشروعات لها أولوية قصوى" جاء نتيجة للمراجعة، لكنه لم يحدد المشاريع التي أعيد توجيه الأموال إليها.

إعلان فاضح
وعلى جانب أخر، كان أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، وصف القرار بمثابة الإعلان الفاضح، والاعتراف بالمغزى الحقيقي لسياسة المساعدات الأميركية المتمثل بالتدخل في الشؤون الداخلية للشعوب الاخرى، والتأثير على خياراتها الوطنية.


وقال: "إن المساعدات ليست منّة على شعبنا، وإنما واجب مستحق على المجتمع الدولي الذي يتحمل مسؤولية استمرار الاحتلال الاسرائيلي لما يشكله من سد مانع أمام إمكانية التنمية والتطور للاقتصاد والمجتمع الفلسطيني.".

 

رد فعل السلطة الفلسطينية..مقاومة شكلية
ولكن "الرقب " كان له رأيًا أخر حيث أكد أن ردود الفعل من السلطة الفلسطينية لا تعدو سوى مقاومة شكلية لفظية فقط للقرار الأمريكي، مشيرًا إلى أن التنسيق الأمني والسياسي متواصل بين السلطة الفلسطينية برغم إعلان السلطة الأخير وقف الإتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية؛ على خلفية اعتراف ترامب العام الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل.


وأكد أنه إذا رغبت السلطة في مقاومة القرار يمكنها أن تقوم بالغاء غرفة العمليات المشتركة بينها وبين الشاباك والسي أي أيه المتواجدة في رام الله.

عرقلة التهدئة

وعلى جانب أخر، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس أن الأمن الفلسطيني أحبط هجوماً على دورية عسكرية إسرائيلية، قيل إن هدفه تعليق مفاوضات التهدئة، ووصف استاذ العلوم السياسية بجامعة القدس الأمر بالخدمة المجانية للإحتلال.

 

السلطة الفلسطينية ترفض التهدئة مع حماس
ولفت "الرقب" إلى أن السلطة الفلسطينية تريد تعطيل اتفاق التهدئة بينها وبين حركة حماس، مؤكدًا أنها في البداية كانت ترفض الحوار لكن في النهاية اشترطت أن تكون هي على رأس الوفد المفاوض.


وأوضح استاذ العلوم السياسية أن المفاوضات للتهدئة تسري في مراحلها الأخيرة، حيث إن مصر- وفقًا لمعلوماته - قررت تأجيل المفاوضات لما بعد أجازة العيد، ومن المنتظر أن تصل وفود من السلطة الفلسطينية وحركة حماس قريبًا للقاهرة، موضحًا أن حماس تسعى لتوقيع الأتفاق لحل أزمات قطاع غزة الكبيرة، وأنه لا يجب أن يلومها أحد على قرارها هذا بل يجب اللوم على الدول والسلطة الفلسطينية التي دفعتها لإنهاء تلك الحالة المذرية في القطاع المحاصر.

 

قطر تواصل ألاعيبها
"قطر تسعى لتعطيل المصالحة الفلسطينية وتسعى لتعطيل إتفاق الهدنة"، هكذا تحدث الرقب عن محاولات تعطيل الأتفاقات الجارية وذلك بسبب سوء علاقات النظام القطري مع مصر، لكنه أشار إلى أنه برغم ذلك لايمكن للسلطة أو حماس قطع علاقتهم مع الدوحة لوجود علاقات مشتركة ومصالح بين الجانبيين.

 

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.