أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الأحد, 8 يوليو, 2018 - 05:42 م
تم مشاهدته 26 مرة

لم يكُن للخيرعُمر، أو مُقيد بحدودِ، ديانة، أو جنسية، فالخير يُولد بداخل الإنسان، يسير بروحه ويلتصق بجسده، فيُصبح رفيق خُطاه وأولى أهدافه السامية..

 

 

ريتشيل باكفيس، عينان يُلونهما اللون الأزرق، يمتلئان بالحُب والخير كالبحر، وخُطوات لم تبلغ سوى تسع أعوام فقط، ولكن حملت بأقدامها خيرًا لملايين الأشخاص لم يستطع فِعله من بلغ عُمرهم الهرم وعقلهم النَضج.

 


في البداية، كانت ترمقُ عينيها أطفال مرضى السرطان الذي عصف بأجسادهم المرض فأسقط شعر رؤؤسهم، فلم تستطع "ريتشل" أن تتبعهم النظر دُون مد أصابعها الصغيرة للمساعدة أو المساندة.

 


وقفت "ريتشيل" أمام المرآة تتحسس بيدها شعرها ذو الخصلات البُنية، لم تُفكر كيف ستصنع تسريحة جميلة في الصباح الباكر؟ بل فكرت كيف يمكنها مساعدة مرضى السرطان؟!

 


فقررت "ريتشيل" أن تقوم بالتبرع بجزأ من ضفائرها الصغيرة مرتين لمرضى السرطان.

 

كُلما كبرتْ "ريتشيل" بالعُمر كبر بداخلها الخير فلم تسعه السماء، لم تنتظر في بداية عام ميلادها الجديد كم ستحصد من الهدايا.!، فوقفت أمام الجميع تطلب شيئ واحد :" أن يساعدوها في جمع 300 مليون دولار، لتستطيع أن تجمعها لمساعدة الفقراء والمحتاجين في افريقيا".

 

مر شهر ونصف، تسير "ريتشيل" بأعين مُتقدة بالأمل، تُخبر نفسها بإنها قد عبرت نصف الجسر، فقد جمعت 220 دولارًا، ولكن كان للقدر حسابات أخرى، رُبما أراد أن يثبت لريتشل بإن الأهم من عمل الخير، أثره، لتتوفى "صانعة الخير" في حادث سيارة أليم قبل أن تلمس بيديها حصاد ما أنهكت فيه قدميها.

 


أجراس الكنائس تصدح بقصتها، فعلم الجميع بحلم "ريتشيل" ليقرر الجميع أن يتشبث بما سعت اليه، فجمعت صفحتها لجمع التبرعات الخيرية، 1.2مليون دولار.

 

على ابواب اثيوبيها، في ذكرى موتها الأولى، نهضت والدة "ريتشيل" تهرول الى الأرض بأقدام ثابتة، وكإنها تخاطب ابنتها في اسلماء: حُلمك ها هُنا يتحقق.. سعيدة؟".

 

"أبار ريتشيل" هكذا تم حفر أبار من المياة النظيفة، ب143 من القرى النائية باثيوبيا، وأطلقوا عليه اسم "أبار ريتشيل".

 

السعادة كانت تنبثق من ينابيع المياة، يلتف الأطفال بالقرى في دوائر حول الينابيع وآبار المياة يضحكون بجذل، يتردد اسم "ريتشيل" باعين الجميع، فالخير لا يعرف حدود

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.