أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الثلاثاء, 10 يوليو, 2018 - 05:55 م
تم مشاهدته 31 مرة

ينجلى النهار، ويحلُ الليل، الجميع نيامِ، كل البيوت تُطفئ انوارها، إلا حُجرة جيسكا مُتقدة الأنوار والاعين، تلمع مُقلتها في الظلام دُون أن تغفو لدقيقة واحدة.


جيسكا طفلة ذو ثلاث سنوات، تمتلك شعرًا مُنسدل قصير اسفل الرقبة كخيوط الشمس الذهبية، وأعين تتحرك بهما المرح والسعادة دومًا، تراها بعينيك فلا تُصدق بإنها لا تنام على الإطلاق.!

سنتان حيرت "جيسكا" عقول الأطباء، لم يهنأ والديها في هذا الوضع ولم يعرفا الى أى طريق عليهم الذهاب ليجعلوا ابنتهم الصغيرة تغفو ولو لدقائق فقط؟


في الصباح، تقضي جيسكا يومها بشكل طبيعي، تذهب الى الحديقة تلهو وتلعب، والى أن يحل الليل تبقى مُتيقظة، تحاول النوم، تمازح وسادتها، تستلقى بأعين منفتحة، الى أن تقرر في نهاية الامر ترك غرفتها.

 

لم تنجح الجلسات العلاجية التى خضعت لها "جيسكا"، تقول والدتها: بإنها تسألها عما تقوم بفعله ولكنها تكفي بالضحك ولا تجيبها، ولكنها ادركت بإن جيسكا تدرك كل ما تقوم و تعمل به.


رغم حوالى الثلاثة عشر دراسة التي أجرت في "مشاكل النوم"، لم يتسطع الأطباء تحديد المشكلة لدي الطفلة، فقد ذهبت الى مستشفى ايفيلينا بالولايات المتحدة الأمريكية، تم تشخيص تقريبى للحالة تدعى:" ايديتك ايماجيري"، وهى جزأ غامض من عالم غامض في نمو العقل في مرحلة الطفولة.

وعقب أحد الاطباء بإنه يرجح بأن ما يحدث لها يعود لمشاهد رأتها بحياتها وتعاود تمثيلها وحدها ليلًا.

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.