أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
السبت, 4 أغسطس, 2018 - 01:45 م
تم مشاهدته 22 مرة

 

على مايبدو أنه لا نهاية لسيناريو الإهمال الطبي في المستشفيات، حكومية كانت أو خاصة، ومؤخرًا تسبب فريق طبي في إنهاء حياة سيدة حامل، في مكان خالي من التجهيزات ، لايوجد به وحدة العناية المركزة أو غرفة إفاقة أو جهاز التنفس الصناعي أو جهاز إيقاف النزيف.

 

 

وقد أحالت النيابة الإدارية، 3 أطباء بمستشفى مركز نقادة بمحافظة قنا، وهم "طبيبة النساء والتوليد، وطبيب تخدير، ومدير الإدارة الصحية" ، للمحاكمة التأديبية العاجلة على خلفية تسببهم في وفاة سيدة حامل وجنينها.

 

 

وتفصيلا، دخلت المريضة في غيبوبة أثناء عملية ولادة قيصرية، إلى أن توقفت عضلة القلب وتوفاها الله بمستشفى قنا الجامعي، وكشفت اللجنة الطبية المكلفة بالتحقيق عن وجود إهمال طبي شديد من المتهمين الأولى والثاني، حال إجراء عملية ولادة قيصرية للسيدة الحامل أدت إلى وفاة الجنين، وفور دخولها في غيبوبة تم نقلها إلى مستشفى الجامعة في حالة غيبوبة تامة.

 

وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي بسبب قلة الوعي الناتجة عن نقص الأكسجين أثناء فترة توقف القلب إلى أن توفاها الله.

 

وتبين من التحقيقات، أن المتهم الثاني اشترك في إجراء عملية الولادة القيصرية للسيدة بصفته طبيب تخدير في مكان طبي غير مجهز، وثبت من معاينة المكان أن التجهيزات داخل العيادة غير مكتملة، وأنها تخلو من وحدة العناية المركزة أو غرفة إفاقة أو جهاز التنفس الصناعي أو جهاز إيقاف النزيف، كما أفادت اللجنة الطبية أن حالة المريضة كانت لا تعتبر طوارئ وكان من المفترض نقلها للمستشفى لإجراء عملية الولادة بالمستشفى.

 

 

وكشفت التحقيقات أيضًا عن وجود إهمال من قبل الطبيبة المتهمة، حيث أن المريضة مكثت بالعيادة من الساعة الرابعة عصرًا حتى الساعة التاسعة مساءً، وكانت تعاني من انخفاض في ضغط الدم مما يستحيل معه إجراء الولادة القيصرية بالعيادة "خاصة أنها بدون ترخيص"، لأن التعليمات واللوائح تحظر إجراء تلك العمليات بالمنشآت الطبية الخاصة، ويجب إجراؤها في المراكز الطبية المتخصصة والمرخصة لهذا الشأن، وأن إجراء تلك العملية أدى إلى وفاة الجنين بسبب خطأ طبي من قبل طبيب التخدير.

 

 

وتبين أن المنشأة الطبية التي تم إجراء الجراحة بداخلها غير مرخصة وصدر لها قرار إداري بالغلق، وأن الطبيبة المتهمة لا يحق لها فتح تلك العيادة لكونها طبيبًا مقيما وليس أخصائيا، وبالتالي لا يحق لها إجراء أي جراحة.

 

 

 

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.