أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الجمعة, 6 يوليو, 2018 - 01:38 م
تم مشاهدته 47 مرة

أصبح كتاب " فن اللامبالاة " الذي ظهر لاعب المنتخب ونجم فريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح ،وهو مندمجًا في قراءته حديث الساعة.

 

كتاب " فن اللامبالاة.. لعيش حياة تخالف المألوف " للكاتب الأمريكي مارك مانسون، الذي يوضح لنا من خلاله مفهوم فن اللامبالاة الذكي، حيث يقول:

 

" عندما يتخيل الناس حالة اللامبالاة وعدم الاهتمام الزائد بأي شىء، مهما يكن، فإنهم يتصورون حالة وادعة من عدم الاهتمام بكل شىء.. يتصورون حالة هدوء من شأنها إخماد كل العواصف...يتخيلون هذا ويطمحون إلى أن يكون أشخاصًا لا يهزهم شىء، أشخاصًا لا يتنازلون أمام أحد... "

 

فن اللامبالاة

 

 

 

ويتحدث الكاتب في الفصل الأول، الذي حمل عنوان "لا تحاول"، وتعني عدم البحث عن السعادة أو اللهث للوصول للكامل، لأن هذا الفعل يعني أن الإنسان لا يشعر بالسعادة ويجب أن يجعل الأمور تمشي كما هي.

 

وبينما يعالج الفصل الثاني الذي جاء بعنوان "السعادة مشكلة"، مشكلة عدم ارتباط السعادة بالمال والتي لخصها الكاتب، الذي لم يحقق له كثرة ماله السعادة الحقيقة التي بلغها بتدينه.

 

والفصل الثالث من الكتاب جاء بعنوان "لست شخصًا خاصًا متميزًا "، في هذا الفصل يتحدث "مانسون"، عن قصتين طويلتين واحدة لصديقة والثانية له، ويعارض كل المتحدثين عن مميزات كل إنسان، وأن كل منا هو شخص متميز قادرًا على أن يكون شخصًا فريدًا، وهذا غير صحيح، من وجهة نظر الكاتب، لأن غالبية الناس هم أفراد عاديون، مشاكلهم متكررة حياتهم متكررة والإستثنائيون قلة.

 

بينما جاء الفصل الرابع "قيمة المعاناة" يتحدث الكاتب عن المعاناة والتي ليست بالضرورة مرتبطة بعيش حياة مناسبة، فالكاتب يذكر قصصًا كانت فيها المعاناة جزء من مراحل الحياة الجميلة في حين أن هذه المعاناة حين انتهت انتهى معها جمالية وقيمة الحياة.

 

وفي الفصل الخامس يتحدث المؤلف عن اختيار المعاناة وعنون الفصل بـ"أنت في حالة اختيار دائم" وفيه يخبرنا "مانسون"، بأن أفضل طريقة للوصول إلى النجاح هو تقبل المعاناة كأمر واقع واعتبارها اختيار من اختياراتك.

 

في الفصل السادس "أنت مخطئ في كل شيء وأنا كذلك" يتحدث الكاتب عن الخطأ والتصورات، التي تكون لدينا، ونكتشف مستقبلًا خطأها، ويطرح الكتاب بفكرة جديدة أن الأخطاء المتكررة تعطي شعورًا جيدًا، وأن الإنسان الذي يعتقد أنه دائمًا على صواب لا يمكن أن يكون بحالة جيدة، وهو ما يرتبط بالفصل الذي يليه حيث يتحدث عن الفشل كطريق للتقدم.

 

وتناول الفصل السابع، الذي جاء بعنوان "الفشل طريق التقدم"، واهتم "مانسون"، بتوضيح أن الإنسان قد يتعرض للفشل في حياته، لكن لا يجب أن يستسلم لهذا الفشل وأن يهتم بالعمل والتفكير في النجاح، لأنه قد يكون هذا الفشل دافعة للتقدم في المستقبل والنجاح.

 

في الفصل الثامن "أهمية قول لا"، يقول "مانسون": علينا أن نرفض شيئا ما، وإلا فإننا سنكون بلا معنى، في الفصل ذاته تطرق إلى ضرورة تجربة الحب أكثرمن مرة وعدم التقيد بعلاقة رومانسية وحيدة.

 

 

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.