أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الأربعاء, 31 أكتوبر, 2018 - 12:35 م
تم مشاهدته 6 مرة

 

 

 

 

عُرف من يسعى للتوسط في إتمام زواج قاصرات له عقاب قانوني حازم، لذا يسعى بذلك البعض إتمامه في الخفاء، يزوجن الفتيات القاصرات من أجل الخلاص منهن حيث يرون أن عدم زواج الفتيات باكرًا "نقص" وأن في إتمام الزواج لها "ستر".

 

"بدك عروسة؟ طلبك عندنا".. تحت هذا العنوان أنشأ أحد اللبنانيون صفحة على موقع التواصل الاجتماعي" انستجرام" وأرفقها بالرقم دعا فيها بإن من يرغب بالزواج من إحداهن يتواصل معه.

 785

فتيات تحت سن الـ18 عامًا نُشرت صورهن، ليتواصل أحد المسؤلين بقناة lbs اللبنانية بالصفحة ليتأكد بإن هل هذا الررقم حقيقي ويروج لزواج قاصرات؟ أم إنها تروًج لأزمة قضية زواج القاصرات وتدعو لهدف توعوي.

 

فحصلت على الجواب التالي: "بالطبع نحن نقوم بعملية صلة بين الزوج وأهل الزوجة، والفتيات لبنانيات. نقوم بذلك بموافقة الأهل، ونسأل عن أحوالك المادية ورقم هاتفك ونستقصي عن أحوالك".

 

ماذا يدور بالموقع بكبسة زِر؟

 

الموقع ينشر صورًا مظللة لبعض الفتيات، يكتب فوقها لفتة دعائية " الجازة عبكير أحسن بكتير".

 

لكن بمجرد الضغط على صورة لإحداهن تظهر صفحة أخرى محتواها مناهض لزواج القاصرات

 

وتعرض قصص واقعية لفتيات مررن بتجارب مؤلمة إثر زواجهم وهن قاصرات.

 

"روان" قُتلت على يد زوجها، "فاديا" اقدمت على الانتحار، "نهاد وماريا" تعرضن للعنف بكل وسائل.

 

التجمع النسائي الديمقراطي صمم فكرة الحملة على اساس تجربة اجتماعية.

 

حياة مرشاد" أردنا ننقل تجربة مريرة في حياة القاصرات"

 

وقالت حياة مرشاد مسؤولة التواصل الاجتماعي الديمقراطي اللبناني إنهم أرادوا نقل التجربة المريرة التي يمر بها الفتيات القاصرات.

 

فتابعت:" قررنا نعمل شيئ يترك أثرًا أو صدمة مجرد مشاهدته، ويُجبر النواب التعامل مع القضية بشكل أكثر جدية.

 

وعقبًت "حياة" حلو عدم القاء الحملة مردود ايجابي من قبل البعض بإن رد الفعل لابد أن يكون متفاوت بين السلب والإيجاب

 

فتيات لبنان قيد انتظار قانون يحمي حقوقهن

 

وتُعرف لبنان بإنها لم تحدد سن قانوني للزواج، وقد طُرح مشروع قانون لتحجيم الحد الأدنى للزواج، ولكنه لم يخرج حتى الأن مما يدفع أغلب المنظامت تنشر حملات ودعوات مستمرة لتمريره.

 3214

15

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.