أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الأحد, 8 يوليو, 2018 - 06:37 م
تم مشاهدته 27 مرة


كانت حصة من أجل المُتعة، أحبوا أن ما يقوموا بدراسته يروه بالطبيعة، فأخذهم مُعلمهم في رحلة قصيرة لاستكشاف أحد الكهوف بتايلاند، لتقطع مُتعة رحلتهم، الأمطار الغزيرة، ظلت تندف من السماء حتى أحاطتهم داخل الكهف.

10 أيام، سيناريوهات تدور بعقول العشر اطفال ومعلمهم، هل سيموتون بداخل تلكا الجدران الرملية؟، هل سيتدخل القدر بمعجزة ويروا خيط من النُور ثانية؟


أفكار عدة ظلت تدور معهم ويدورون حولها، فجاءت الرسالة المفعمة بالأمل بعد يوم من وفاة غواص تايلاندي في تحول مقلق للمحنة التي بدأت قبل أسبوعين بالاحتفال بعيد ميلاد أحد الفتية المحاصرين في شبكة كهوف تام لوانغ في إقليم تشيانغ راي بشمال البلاد.

وبدأ فريق يضم وحدة القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية والشرطة ومتطوعين للعمل دون هوادة لتجفيف الكهف منذ تحديد مكان المجموعة يوم الاثنين.


وقال نارونجساك أوسوتاناكورن، قائد بعثة الإنقاذ وحاكم الإقليم السابق، للصحفيين "الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة هي أفضل وأكثر وقت مثالي لعملية الإنقاذ.


وأضاف "الوضع الراهن، في ضوء مستويات الهواء والماء وصحة الفتية، هو الأفضل حتى الآن".


واستكمل "لا نزال في صراع مع المياه والزمن. إن تحديد المكان... كان مجرد انتصار بسيط، لكن هذا لا يعني أن الحرب انتهت حتى نكسب ثلاث معارك: تحديد المكان والإنقاذ والعودة للمنزل".


وفي أحد الخطابات كتب الفتية الأطعمة التي يريدون تناولها بعد عودتهم إلى منازلهم سالمين، مثل الدجاج المقلي كما ناشدوا معلميهم عدم تكليفهم بالكثير من الواجبات المنزلية.


وكتب مدرب الفريق إيكابول تشانتا وونغ في خطاب لأولياء الأمور أنه سيولي الفتية "الرعاية القصوى" واعتذر عن جعلهم يمرون بهذه المحنة

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.