أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره رضوى عزت في الجمعة, 5 أكتوبر, 2018 - 01:05 م
الرئيس عبد الفتاح السيسي_أرشيفية
الرئيس عبد الفتاح السيسي_أرشيفية
تم مشاهدته 2 مرة

كان الأسبوع المنصرم للرئيس السيسي حافلا، حيث قام خلاله بعدد من الأنشطة الرئاسية الداخلية.

وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي العديد من الاجتماعات، والمجموعة الاقتصادية والتي كلفها بمواصلة برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، فضلاً عن افتتاح الملتقى العربي الأول لأنشطة مدارس الدمج والتربية الخاصة بمدينة شرم الشيخ.

وكلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة مواصلة الجهود للارتقاء بالجامعات المصرية والبحث العلمي، مشددًا على الدور الحيوي للجامعات في خدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاسبوع، الملتقى العربي الأول لأنشطة مدارس الدمج والتربية الخاصة بمدينة شرم الشيخ. وكرم الرئيس خلال حفل الافتتاح عددا من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن الباحثين الشباب، وهم اثنين من أبناء الشهداء ذوي الاحتياجات الخاصة و5 من الباحثين الشباب.

وكلف الرئيس الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ببناء مركزا لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة. وألقى السيسي كلمة، قال فيها: "في البداية، أود أن أعبر عن بالغ سعادتي بالمشاركة في هذا الملتقى، الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتنسيق مع عدد من الوزارات والهيئات ومؤسسات المجتمع المدني؛ من أجل الإعلان عن بدء فعاليات أنشطة مدارس الدمج ومدارس التربية الخاصة، والذي يعقد للمرة الأولى على مستوى الدول العربية".

وأضاف الرئيس: "أرحب بأبنائي الطلاب من متحدي الإعاقة، وأشكرهم على ما حققوه من إنجازات في مجالات مختلفة، أثبتت بالفعل قدرتهم على تحدي الصعوبات والتغلب عليها، ونرحب أيضًا بالوفود العربية المشاركة، ونتمنى لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني مصر".

وأشار إلى أن الدولة المصرية تولي عناية فائقة بمتحدي الإعاقة، إيمانًا منها بقدراتهم وإمكاناتهم، وضرورة توفير الخدمات التدريبية والتأهيلية الملائمة، والرعاية الكافية والفرص المتكافئة، بما يمكنهم من المشاركة بفاعلية جنبًا إلى جنب مع باقي أفراد المجتمع.
تلقى مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، خطابا من رئيس الجمهورية، اعترض خلاله "السيسي" على بعض مواد قانون البحوث الإكلينيكية والمعروف باسم "التجارب السريرية".

وأشار السيسي، في خطابه، إلى أنه تابع بنفسه عمليات الشد والجذب أثناء مناقشة هذا التشريع الهام، مشيرا إلى أن من يحكم الجميع هو الدستور، الذي كفل في مادته 23 حرية البحث العلمي وتشجيع مؤسساته باعتباره وسيلة لتحقيق السيادة، وأن الدولة تكفل رعاية الباحثين لنهضة البحث العلمي.

ولفت خطاب الرئيس، إلى أن المادة 60 من الدستور تنص على أن لجسد الإنسان حرمة، ويحظر الاتجار به، أو إجراء تجربة علمية عليه، إلا بالموافقة الموثقة منه.

وأشار إلى أن مشروع القانون بعد الرجوع للهيئة الاستشارية برئاسة الجمهورية، تبين أن هناك 8 مواد بمشروع قانون البحوث الإكلينكية هي : 4- 5 - 9 - 11- 19 - 20 - 22.

وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتماعًا مع المجموعة الوزارية الاقتصادية بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، ووزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والتموين والتجارة الداخلية، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والمالية، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، ونائب وزير المالية للسياسات المالية.

وتناول الاجتماع استعراض ومتابعة تطورات الموقف الاقتصادي الراهن والرؤية المستقبلية في هذا الصدد، وذلك من خلال التحليل المعمق لمؤشرات الاقتصاد الكلي بمصر، ومن بينها وصول معدل النمو الاقتصادي إلى 5,3% خلال العام المالي 2017/ 2018، وانخفاض معدل البطالة إلى 9,9%، وارتفاع صافي احتياطي النقد الأجنبي إلى 44,4 مليار دولار، فضلًا عن إلقاء الضوء على إستراتيجية الحكومة المقترحة لخفض الدين العام.

كما وجه الرئيس في ذات السياق باستكمال الخطط الجارية لتحقيق استدامة معدلات النمو الاقتصادي، خاصةً من خلال التركيز على القطاعات الاقتصادية الواعدة والتي تمثل قيمة مضافة للناتج المحلي الإجمالي مثل الصناعات التحويلية والأنشطة التجارية والسياحية، مع مواصلة الاهتمام ببرامج الحماية الاجتماعية وذلك في إطار حرص الدولة على مساعدة الفئات الأكثر احتياجًا وتحسين أحوالهم المعيشية.

اتخذ الرئيس عبدالفتاح السيسي، عدة قرارات، من بينها الموافقة على منحة الحكومة الكورية بإنشاء كلية للتكنولوجيا ببني سويف، وفقا للقرار رقم ١٢٤ لسنة ٢٠١٨ بشأن الموافقة على الخطابات المتبادلة بين حكومتى جمهورية مصر العربية وجمهورية كوريا، بشأن تقديم الحكومة الكورية منحة إلى الحكومة المصرية للمساهمة فى تنفيذ مشروع إنشاء الكلية المصرية الكورية للتكنولوجيا ببنى سويف والموقعة فى القاهرة بتاريخ ١٤- ٨ - ٢٠١٧ وذلك مع التحفظ بشرط التصديق، وتقدر المنحة بمبلغ 5 ملايين و830 ألف دولار أمريكي .

كما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا جمهوريا رقم 438 لسنة 2018 بانتداب القاضى مدحت صلاح الدين محمود بسيونى نائب رئيس محكمة النقض للعمل مساعدا لوزير العدل لشئون المركز القومى للدراسات القضائية.
 

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.