أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الأحد, 25 فبراير, 2018 - 10:38 ص
تم مشاهدته 136 مرة

يوما ما هاتفنى أحد اصدقائي المقربين واخبرنى ان هناك حدثا انسانيا يحتاج لمصور يقوم بتغطية هذا الحدث بدلا منه لانه يمر ببعض الظروف التى تمنعه من السفر، كان هذا الحدث هو ذهاب مجموعه اطباء من جميع التخصصات الى المناطق النائيه التى يحتاج اهلها الى رعاية صحيه.

كان الامر بالنسبه لي جديد هذه التجربه لم اخوضها من قبل كنت اسمع عنها فقط، لم أصدق فى البدايه ان العمل مجانى وسالت صديقي ” هايدفعوا كام ؟ ” ولكنه أخبرنى انه الامر كله تطوعى وبجهود ذاتيه، فهؤلاء الاطباء لا يعنيهم سوي فقط معالجة كل من يحتاج وغير قادر، فى تلك اللحظه فهمت ولكن لم أقتنع الا حين رايت بنفسي.

تلك المبادره أطلق عليها أصحابها ” العياده ” لم اتردد لحظه ووافقت على الذهاب معهم بدون اى مقابل رغم انى غير مقتنع بان هناك لازال الخير باقى فى زمننا، أخذت منهم صفحتهم الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك ورايت فيها مشاريعهم السابقه ودرستها جيدا حتي اقتنعت بفكرتهم، ومن ثم بدأت انتظر ميعاد السفر.

” هنا المرض لا يجد من يقضي عليه ” بتلك الكلمات استقبلنا الاهالى حين وصلنا الى شلاتين تلك المنطقه التى تبعد عن القاهره الاف الكيلو مترات، هناك قابلنا الاهالى بالترحاب وكانهم وجدوا المخلص لهم مما هم فيه من حال لا يرضي احد.

هناك وحيث يقبع سكان لم اكن اراهم من قبل الا فى التلفزيون فقط لا توجد ادنى رعاية لهم، تقريبا هم ” اموات احياء على وجه البسيطه” .

في تلك الرحله تعرفت علي مجموعه من الاشخاص مابين اطباء ومهن اخري وجدت فيهم روح التعاون التي لم اجدها من قبل.

” والله بنحس اني احنا مصريين لما بنشوفكم !! ” تلك الكلمات التى لم انساها قالها احد السكان هناك، وهو ما جعلنى اتعجب من الاهمال الشديد التى يعانى منه اهلها رغم ما تخمله البلد من خيرات لا حصر لها.

على مدار الثلاث ايام استطعنا معالجة كم كبير من المرضى ولكن ايضا لا يكفي فالعدد كان اكبر وهم يحتاجون الى اطباء بصوره دائمه لرعايتهم وانتشالهم من مستنقع الامراض التى باتت صديقه دائمه لاجاسدهم.

تجربتى التى لن انساها ابدا جعلتنى اشعر بالخزى اتجاه ابناء وطنى المنسيين ليظل السؤال ” الى متي يظل هؤلاء مهمشين الي متي سنترك المرض يأكل أجسادهم إلى متي ؟؟

فكل مايحتاجه اهل شلاتين من الحكومه المصرية النظرة اليهم على انهم مواطنين مصريين حقهم فى عيشه كريمه ورعاية صحيه تليق بكونه مواطن مصري.

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.