أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره عزة صقر في الجمعة, 6 أبريل, 2018 - 08:08 ص
تم مشاهدته 35 مرة

هُنا .. في إحدى الدول الديمقراطية التي تضمنت نصوصًا في دساتيرها تحمي الصحفيين وحقوقهم، تمنح حق التعبير وتناشد بسلميته.. كان عقاب الصحفيون على تنفيذ القانون هو "الزج " بالسجون، ووضع الصحافة في "الكلبش".

 

في إطار أحداث انتخابات الرئاسة التي كانت تُجرى منذُ عِدة أيام، تباينت اراء بعض الصُحف في رؤيتهم لمسيرة الانتخابات، فتخرج الدولة عبر منبر القنوات الإعلامية مثرثرة بتطبيق الديمقراطية المُزيفة، ويطلون بابتسامات يرحبون بها لكل من عارضهم، ولكنهم يُخفون ورائها غضب ملئ الأرض لم يجرأ أن ينبس بحرفِ يُخالف قائد الدولة.

مانشيت يُنهي حياة "المصري اليوم"

في ثالث أيام الانتخابات، التي كان يتوالي فيها أعداد قليلة نشرت "المصري اليوم " طبعة جديد بُعنوان "الدولة تحشد الناخبين في أخر أيام الانتخابات".

 


لم يستمر الأمر كثيرًا، إلا وأن "المصري اليوم" تقدمت باعتذار توضح فيها بإن نية "المانشيت" يقصد بإن الدولة تستعد لاستقبال الناخبين وليس اكثر من ذلك، وقامت بتغيير المانشيت في الطبعة التى تليها.

 

ولكن على ما يبدو الدولة لم تقتنع ليخرج المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بقرار الأحد الماضي، بإحالة رئيس تحرير الصحيفة محمد السيد صالح، وأحد الصحفيين بها إلى التحقيق أمام نقابة الصحفيين، وتغريم المصري اليوم مبلغ 150 ألف جنيه .

 

ولم يكتفوا بذلك، بل تم حجب الموقع حيث حاول عدد من محرري المصري اليوم الدخول الى الموقع بأكثر من تقنية، إلا وأنهم تعثروا الوصول.

 

الأمن يقتحم "مصر العربية" و رئيس تحريرها في قبضة " التحقيقات"

وكإن نشر الاخبار "الصادقة" باتت تُهمة يعاقب عليها القانون"الصحفي"، قانون صنعتة الدولة بنفسها وتسير على نهجه يلتف حول رقاب من يعارضه.

 

بعد أن قامت جريدة مصر العربية بنشر ترجمة لتقرير صحيفة نيويورك تايمز حول انتهاكات شهدتها الانتخابات، هرولت قوات الأمن باقتحام مقر موقع مصر العربية  الثلاثاء الماضي ، وألقت القبض على رئيس تحريره عادل صبري، بعد قرار الأعلى للإعلام تغريم الموقع 50 ألف جنيه، و عُرض صبري الأربعاء، على نيابة الدقي، التي جددت احتجازه لعرضه على النيابة .


ووُجهت لصبري تهمة " تولي إصدار صحيفة إلكترونية وتداولها بشكل دوري"، بالمخالفة لقانون إصدار الصحف، ولا زالت التحقيقات مُستمرة.

 

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.