أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الأربعاء, 11 يوليو, 2018 - 12:49 م
تم مشاهدته 9 مرة

 

مازالت علامات الاستفهام والغموض حول واقعة العثور على جثث 3 أطفال في المريوطية بجوار فندق شهير بالمنطقة، موضوعة داخل أكياس بلاستيكية.

 

وتسود حالة من الرعب، منذ اكتشاف الواقعة، ومازالت الشرطة تعكف على حل ألغاز مذبحة أطفال المريوطية.

 

وبينت التحقيقات الأولية والفحص أن الأطفال المذبوحين في حالة تعفن شديدة، ما يوضح أن جريمة القتل، وقعت قبل أيام أو ساعات طويلة.

 

وبتشريح جثث الأطفال والمعروفين باسم أطفال المريوطية، من أجل الوقوف على ملابسات الحادث، تم اكتشاف عدم وجود سرقة أعضاء لأي منهم.

 

واتضح أن الوفاة ناتجة عن حروق واختناق بدخان، ولا توجد أى جروح أو مظاهر لسرقة الأعضاء البشرية.

 

وأوضح تقرير الطب الشرعي أن الأطفال الثلاثة أعمارهم عام ونصف، وعامين، وخمس ونصف عام، مضيفا أنه جرى أخذ العينات اللازمة من الجثث لتحليلها.

 

وثبت وصول ألسنة اللهب إلى أجساد الأطفال الثلاثة واختناقهم، مشيرا إلى أن السيناريو المتوقع أن الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان ونشب حريق، مما أدى إلى وفاتهم متأثرين بالنار والدخان.

 

 

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.