أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
الجمعة, 14 سبتمبر, 2018 - 03:30 م
الخان الأحمر
الخان الأحمر
تم مشاهدته 1 مرة

" الخان الأحمر" أسم قرية فلسطينية أثارة جدلًا واسعًا الأيام الماضية، وذلك بسبب تخطيط الأحتلال الإسرائيلي لهدمها بناء على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون والأتحاد الأوروبي.


واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم الجمعة، على بعض المتظاهرين الفلسطينيين الرافضين لهدم المنازل فى قرية الخان الأحمر.
وأغلقت سلطات الاحتلال، بعض الطرق الفرعية المؤدية إلى القرية شرق القدس.


ومن جانبه حذر البرلمان الأوروبي في بيان صحفي صدر عنه، اليوم الخميس، من عواقب هدم قرية الخان الأحمر شرق القدس.


وقال البرلمان: "إن إسرائيل تتحمل مسؤولية توفير مستلزمات التعليم والصحة للسكان الخاضعين تحت الاحتلال، داعيا إلى وقف جميع الإجراءات الأحادية التي تهدف إلى تغير الوضع القائم ووقف سياسة هدم المنشاءات الفلسطينية في الاراضي المحتلة".
وتستعرض "الموقف" معلومات عن قرية "الخان الأحمر" 


1- قرية فلسطينية بدوية في محافظة القدس، تقع على الطريق السريع 1 شرق مدينة القدس، وتقع بالقرب من مستوطنتي معاليه أدوميم وكفار أدوميم.


و بلغ عدد سكانها عام 2018، حوالي 173 بدوياً من بينهم 92 طفل يعيشون في الخيام والأكواخ من قبيلة الجهالين البدوية.
3- وهي من القرى الفلسطينية المحتلة عام 1967.


4- تكتسب القرية أهميتها الاستراتيجية لأنها تربط شمال وجنوب الضفة الغريبة".


5- كان سيتم هدم القرية أكثر من مرة أولها عام 2010 بحجة البناء غير القانوني.


6- في عام 2012 أعلن الاحتلال عن نيته نقل السكان إلى منطقة شمالي أريحا.


7- في عام 2015 تبرعت منظمة المستقبل الفلسطيني بألواح شمسية لتزويد القرية بالكهرباء، ولكن تم مصادرتها.


8- في سبتمبر 2017 ، أخطرت السلطات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية أهالي الخان الأحمر بأن خيارهم الوحيد هو الانتقال إلى منطقة عرب الجهالين، وهو موقع بالقرب من مكب نفايات أبو ديس.


9- في يوليو 2018، احتج المتظاهرون الفلسطينيون على هدم قريتهم، وأصيب واعتقل 35 فلسطينياً.


10- عقب الأشتباكات حصل سكان التجمع على قرار من محكمة الاحتلال العليا بتجميد قرار الهدم.


11- منحت وزارة الحكم المحلي الفلسطينية المنطقة لقب قرية.


12- عام 2009، أقيمت مدرسة القرية بالتعاون مع منظمة مساعدات إيطالية "Vento Di Terra" من مواد الطين والإطارات؛ لإيجاد حل لمشكلة منع البناء الإسمنتي أو الكرفانات في المنطقة من قبل الاحتلال، وذلك تلبية لاحتياجات القرية، ولصعوبة وصول الأطفال إلى المدارس البعيدة.

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.