أبو المواهب محمد

" نقاتل دفاعاً عن المواطن "
حرره هدير محمود في الأربعاء, 13 يونيو, 2018 - 08:28 ص
تم مشاهدته 8 مرة

 

أبلغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، عزمه رفع العقوبات المفروضة على بيونج يانج إذا تحسنت العلاقات بين البلدين.

 

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، إن ترامب أبدى نيته وقف المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان، والتي تعتبرها بيونج يانج استفزازًا للحوار الودي القائم بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، فضلًا عن تقديم الضمانات الأمنية لكوريا ورفع العقوبات عنها بعد تحسن في العلاقات بين الجانبين من خلال استمرار الحوار والمفاوضات.

 

في ذات الإطار، فقد طالب وزير الدفاع الياباني، ايتسونوري اونوديرا، الولايات المتحدة بتقديم توضيحات بعد قراره الأخيرة وقف المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها واشنطن وسئيول في شبه الجزيرة الكورية.

 

وأعرب الوزير الياباني عن حيرته من تصريح الرئيس الأمريكي، مضيفًا: "نريد الوصول إلى فهم للأمر بين اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية"، وأكد "اونوديرا" أن الوجود العسكري الأمريكي ضروري لضمان الأمن في شرق آسيا.

 

وأشار إلى أن اليابان ستواصل القيام بتدريبات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة، وتنفيذ خطط لتعزيز الدفاع في ظل وجود خطر هجوم محتمل على أراضيها بواسطة صواريخ بالستية كورية شمالية.

 

تأتي هذه القرارات بعد ساعات من لقاء "ترامب" و"كيم"، أمس الثلاثاء في فندق كابيلا داخل جزيرة سينتوس في سنغافورة، حيث وصف اللقاء بـ"التاريخي"، ووقع خلاله الجانبان على مذكرة تفاهم تؤكد التقدم المحرز في المفاوضات بينهما والالتزام بمواصلتها، لكن هذا التقدم في العلاقات بين بيونج يانج وواشنطن ومن قبلها سيئول، سيبعث القلق في نفوس القادة اليابانيين، حيث تعتبر اليابان من أقدم الدول المعادية لكوريا الشمالية، الأمر الذي يجعلها حاليًا وحيدة في معسكرها المُعادي لبيونج يانج، بعد أن نجحت القمتين "الكورية الشمالية- الكورية الجنوبية" و"الكورية الشمالية- الأمريكية".

 

القسم

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.