الإثنين , ديسمبر 18 2017
الرئيسية / تحقيقات وتقارير / في رحلة “البحث عن كل شئ”.. “الحب الألهي” و”السلام الروحاني” مُتجسدًا في “رواية”
befunky-collage

في رحلة “البحث عن كل شئ”.. “الحب الألهي” و”السلام الروحاني” مُتجسدًا في “رواية”

“البحث عن الحرية، التغيير، فقدان الاحساس بالمشاعر التي كنت تتلذذ بها من قبل، افتقاد شهيتك عن الضحك، الروتين القاتل”.. جميعها أشياء شعر بها أبطال روايات وقفت صامدة في عالم القراءة والمتعة.

كلمات من ذهب سردت تفاصيلهم القاسية تعمدت لنقل القارئ مع البطل ليتأقلم مع تفاصيل شخصيته، يشعر بما يشعر به، يدق قلبه بعنف مع بطل الرواية، يترنم لسانه بما يقوله الراوي.. تخطفه أشعار الرومي وهو يناجي ربه، يلف ويدور حين يبدأ في رقص المولوية.. في رحلة البحث عن الحب الألهي والسلام الروحاني. جمعنا مجموعة من الروايات لكم..

رواية “طعام ، صلاة ، حب”

“طعام، صلاة، حب”.. في تلك الرواية تحديدًا اعتمدت “إليزابيث جيلبرت” المؤلفة، على أن تكون امرأة ثلاثينية هي محور ما يدور حوله كل ما فيها، كتبت أعلى غلاف روايتها “امرأة تبحث عن كل شئ”، خاصة بعدما عانت في حياتها الزوجية، رغم أنها اختارت رفيقها عن حب، وتزوجت منه، لكن في الثلاثين من عمرها شعرت بوجود شئ ناقص في حياتها، وبعد دخولها في حالة شديدة من الاكتئاب قررت تغيير حياتها والبحث عن الشعور المفقود.

سافرت إلى ايطاليا عاشت بعض المغامرات فيها، وجدت حب جديد لكنها لم تجد ما تبحث عنه أيضًا، فقررت الرحيل إلى الهند، هناك وجدت طبيب كانت قد لجأت له من قبل في رحلاتها، دخلت معه في تدريبات مكثفة حتى دعاها للسفر لأندونسيا، وسوف تجد ما تبحث عنه ألا وهو “السلام الداخلي”.

بعد سفرها لأندونيسيا، وصلت بالفعل للتوازن الروحي والحب، والسكينة التي كانت تبحث عنها في كل مكان، حتى وجدت أجوبتها عما كانت تبحث عنه، ووجدت الاحساس الذي افتقدته رغم اختيارها للشخص الذي وافق عليه قلبها، أفنت حياتها هناك، في المكان التي وجدت فيه السلام.

جوليا روبرتس، قامت بتمثيل دور بطلة الرواية حين تم تحويلها لفيلم سينمائي جميل ومبدع، وحين كانت تؤدي الدور قالت أن الرواية هو هديتها المفضلة لصديقاتها، في الوقت الذي خرجت سيدات المجتمع الأمريكي للحث على قراءته.

%d8%b7%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d8%b5%d9%84%d8%a7%d8%a9-%d8%ad%d8%a8

رواية “كافكا على الشاطئ”..

“كافكا على الشاطئ”، رواية تُشبه في أحداثها فيلم هندي حصل على جائزتين أوسكار بعد عرضه في هوليود، وهو life for pi، الفيلم يحكي قصة “باي” الذي وجد نفسه وحيدًا وسط المحيط الهادي، بعد غرق السفينة التي كانت تقله مع والديه، وفقدهما، وبقي وحيدًا مع نمر على مركب صغير ومجموعة من الحيوانات وظل يبحث عن السلام الروحي والحب الألهي حتى وجد سبيله.

أما عن الرواية، فهي تدور بالتوازي بين شاب عمره 15 عامًا، وهرب بسبب القسوةة التي يستخدمها والده تجاهه، ومعاملته السيئة والضرب الشديد، وبين رجل عجوز يبحث عن احساس يفتقده أو يبحث عن ذاته المفقودة.

الرواية لكاتب ياباني، موركامي، استطاع أن يصل بالخيال ليجعل من الجماد في الرواية بطل، كالسماء والشجر، وكيف يتحدث العجوز مع القطط ويفهم لغتهم، رواية تصل بالقارئ في النهاية لما تعنيه “الحياة”، ليبدأ بعدها بالبحث عن ذاته بشكل أو بآخر.

56ab8fe15d3bd1564583369

رواية “الرومي: نار العشق”..

“الرومي: نار العشق”.. تلك الرواية التي خرجت من رحم طهران، تناولت الكاتبة بداخل روايتها دمج ثلاث كتب لعشاق التصوف والصوفية وأبطالها، انقسم الأول ليحكي عن العلاقة بين شمس التبريزي، وجلال الدين الرومي، أول من ابتكروا الطرق الصوفية ورقصة المولوية الشهيرة والزي الخاص ومعناه وأسراره.

الكتاب الثاني بداخل الرواية، عن ظهور صلاح الدين، وهو شخص سيحل محل شمس التبريزي، بعد ما غاب عن جلال الدين الرومي ليدرك معاني بعينها، وأبرزت الروائية نهال تجدّد، دور صلاح في إرساء الهدوء في نفس الرومي بعد حالة الصخب التي عاشها بين قطبي الصوفية.

وفي الكتاب الثالث داخل الرواية، ركزت نهال على دور الراوي وعلاقته بالرومي، ودوره أيضًا في تدوين فلسفة الرومي وأشعاره، وسرد تفاصيل شخصية الرومي وشخصية شمس التبريزي، وزينت الكاتبة روايتها بأشعار الرومي بسرد جميل. تركت على غلاف روايتها من أشعار الرومي: “إذا ظهر تنين في الطريق، فالعشق مثل زمردة، بنور تلك الزمردة، امضِّ وطارد التنين”.

eedf63694eea6f5379b1a70fab463350

رواية “العطر”..

على نقيض الأعمال الأخرى التي بدأت بكيفية البحث عن الحب الألهي والسلام الداخلي، تلك الرواية تحديدًا بدأت بشكل غريب لتصف بطل الرواية بالكره، وكراهيته التي يحملها له كافة شخصيات الرواية، خاصة وأنه قاتل يقوم بقتل الفتيات ليستخلص منهم العطر.

إلا أن أسلوب كاتب الرواية، باتريك، يجعل مشاعرك تتضارب بشكل غريب وفريد حد التعاطف مع القاتل، حتى تقف بينك وبين نفسك في أوقات كثيرة على أشياء تدور في شخصيتك، ستتلاقى بشخصيتك مع القاتل في شئ ما، وفي النهاية ستجد نفسك في حيرة شديدة وأنت تفكر هل بطل الرواية القاتل يستحق أن يتم إعدامه ؟!.

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b7%d8%b1

تعليقات الفيس بوك

عن سارة علي

تعليق واحد

  1. كلام راقي جداً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

document.write('');